زيارة وزيرة العدل ماري كلود نجم

زار رئيس حزب الحوار الوطني النائب فؤاد مخزومي ترافقه المستشارة السياسية الدكتورة كارول زوين، وزيرة العدل ماري كلود نجم في مكتبها في الوزارة وعرض معها الأوضاع العامة في البلاد.

إثر اللقاء، قال مخزومي إن الزيارة هي لتهنئة معاليها باستلام مهامها في الوزارة، لافتاً إلى أنها في موقع لا تُحسَد عليه نظراً للمسؤوليات الملقاة على عاتقها. وقال: لا شك أن مسألة استقلالية القضاء غاية في الأهمية وقد أبلغتني معالي الوزيرة أنها تأتي في مقدمة أولوياتها وتوليها اهتماماً كبيراً بالتعاون مع الحكومة، خصوصاً أن مكافحة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة والمهرّبة تتطلب وجود قضاء مستقل ومتخصص.

وثمّن مخزومي وضع خطة عمل وبرنامج لمكننة عمل وزارة العدل في ظل وجود متخصصين، لافتاً إلى ن البحث تناول أيضاً دور مجلس النواب في هذا الإطار مع وجود قوانين جيدة لكنها تحتاج إلى تطوير حتى تتماشى مع متطلبات الوضع الحالي. وأضاف: بحثنا مسألة تحرير ودائع صغار المودعين خصوصاً أن حوالى 82% من الشعب اللبناني لا تتجاوز مدخراته لـ 5 آلاف دولار، متسائلاً لماذا يتم السماح للمصارف أن تمنع المودعين من التصرف بودائعهم، وداعياً إلى إعطائهم أموالهم كاملة وبالدولار.

وتابع: عرضنا لمسألة ملاحقة وزارة العدل الأشخاص الذين هرّبوا أموالهم إلى الخارج ومساءلتهم عن هذه الأموال في ظل الفساد المتفشي. وتابع لافتاً إلى الوضع الاقتصادي الهش بسبب سياسات “التطنيش” والغطاء السياسي للكارتيل المالي والسياسي الموجود في البلد والذي أوصلنا إلى ما نحن عليه. وقال: طلبنا إعادة النظر بالبروتوكولات الموقّعة بين لبنان وبعض الدول حول تبادل المعلومات، معبّراً عن استعداد مجلس النواب للقيام بدوره إذا ما تتطلب الأمر إجراء بعض التعديلات في هذا الإطار.

وختم بالقول: الشعب اللبناني طالب بالتغيير ونجح في إسقاط الحكومة وتشكيل حكومة جديدة تضمنت بعض الإختصاصيين الذين يجب دعمهم تلبية لمطالب ثورة 17 تشرين.