زيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون

زار رئيس حزب الحوار الوطني النائب فؤاد مخزومي ترافقه المستشارة السياسية الدكتورة كارول زوين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا. وعرض معه الأوضاع في لبنان والمنطقة.

إثر اللقاء، قال مخزومي إن الحديث تطرق إلى الأوضاع العامة في البلد، لا سيما في ظل الظروف الصحية والاقتصادية المعيشية الصعبة التي يمر بها لبنان. وإذ رحب بالخطة الاقتصادية الانقاذية التي أقرتها الحكومة، معتبراً انها تتضمن إيجابيات، لكنه اعتبر أن الأهم هو الالتزام بالاصلاحات المطلوبة، خصوصاً أن البلد يمر بأزمات خانقة على مختلف الصعد، بدءاً من تفلت سعر صرف الدولار، مروراً بارتفاع الاسعار الجنوني وصولاً إلى انهيار القطاع المصرفي. وشدد على ضرورة ضبط المعابر غير الشرعية، ووضع حد لتهريب الطحين والفيول والالكترونيات وسواها إلى سوريا، لان هذا التسيّب هو جزء لا يتجزأ من أزمة هدر المال العام. ولفت إلى أن الأهم اليوم إيجاد حلول للازمة المعيشية لاستعادة ثقة الشعب المأزوم من جهة، والحفاظ على استقرار البلد وتحسين صورة لبنان أمام المجتمع الدولي من جهة أخرى.

واستغرب مخزومي الأجواء السجالية والتوترات والصراعات المؤسفة بين بعض القوى السياسية وحتى داخل الفريق الواحد. وقال إن الأوضاع في لبنان تحتم الترقي في السلوكيات وتحمّل المسؤولية الوطنية.

من جهة أخرى، أكد مخزومي على ضرورة التشدد في الاجراءات المتخذة في ما يتعلق بمكافحة فيروس كورونا، لا سيما بعد ما شهدناه من ارتفاع في أعداد المصابين في الأيام القليلة الماضية، داعياً اللبنانيين إلى التزام معايير الوقاية اللازمة والتحلي بالوعي والصبر لاجتياز هذه المحنة.