زيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون

زار رئيس حزب الحوار الوطني النائب فؤاد مخزومي رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا وعرض معه الأوضاع المحلية والإقليمية.

إثر اللقاء، قال مخزومي إن الحديث تطرق إلى الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، والظروف الصعبة التي تمر بها البلاد. وأكد أن على الحكومة أن تضع على رأس أولوياتها إيجاد حلول للأوضاع الاقتصادية والمالية الصعبة. واعتبر أن مبلغ 71 مليون دولار الذي دفع كفوائد مستحقة لسندات اليوروبوند لن يقدم ولن يؤخر أمام المجتمع الدولي في حال كان خيار الحكومة هو إعادة هيكلة الدين العام. وشدد على أن من الضروري بمكان الالتفات إلى معيشة المواطن وصحته لا سيما في ظل ما شهدناه من ارتفاع جنوني في أسعار المواد الطبية وأدوية التطهير والكمامات بعد تسجيل حالتين من فيروس كورونا في لبنان، مما يؤكد غياب أي رقابة على الأسواق لضبط الأسعار.

وأكد مخزومي أن انطلاق أعمال الحفر لاستكشاف أول بئر نفطي هو خطوة إيجابية، معتبراً أن من حق المواطن أن يتطلع إلى هذه الثروة على أنها خشبة خلاص لبنان. لكنه جدد التأكيد في الوقت عينه على ضرورة إقرار الصندوق السيادي حتى لا يذهب مال النفط والغاز إلى سداد الدين العام، وأن يكون الهدف الأول هو صَوْن هذه الثروة لتنمية البلد وتطويره من أجل الشباب والشابات والأجيال القادمة، محذراً من استخراج النفط قبل أن نستطيع استثمار مداخيله بالطريقة الصحيحة.