إرادة

تطوير المناهج التعليمية ضرورة ملحة لأنها تعتبر مقدمة أساسية لتحضير الشباب للدخول إلى سوق العمل في الخارج والداخل. فالعالم يتطور وعلينا مواكبة هذا التطور والتعاطي مع التغيرات التكنولجية الهائلة من خلال التركيز على التعليم المهني والتقني المرتبط بمباشرة بسوق العمل. خلال مداخلتي في IRADA اتحاد رجال الأعمال للدعم والتطوير