زار رئيس حزب الحوار الوطني النائب فؤاد مخزومي رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في
قصر بعبدا، وعرض معه الأوضاع في لبنان والمنطقة.

إثر الزيارة، قال مخزومي إن اللقاء مع فخامته هو للتداول بالأوضاع المحلية والخارجية، لافتاً إلى
أن الرئيس عون يستعجل قيام حكومة تكون مسؤولة عن إدارة شؤون البلاد، ومواجهة
التحديات الاقتصادية والمعيشية

وقال مخزومي إن الظروف الإقليمية تحتم الخروج من دوامة التجاذبات بين السياسيين،
والتخفيف من النزاعات والتواضع في المطالب من قبل مختلف القوى السياسية، لإزالة العراقيل
من أمام قيام حكومة، داعياً الرئيس المكلف إلى الاستعجال لأن أمام الحكومة العتيدة ملفات لم
تعد تحتمل التأجيل مثل الكهرباء والنفايات والمياه، وتفعيل الإدارة ومكافحة الفساد، عدا عن
الظروف المعيشية الصعبة التي يواجهها المواطنون.

وشدد مخزومي على أن التغيير الذي أحدثته الانتخابات النيابية التي جرت يحتم علينا استعجال
عمل مجلس النواب والتشريع، خصوصاً بما يتعلق بالملفات المستعجلة التي كانت قد حوّلتها
الحكومة السابقة قبل أن تتحول إلى تصريف الأعمال.

وأكد مخزومي أنه متمسك بحقوق الناس، لا سيما في بيروت ويعمل من أجل تحصيل حقوق أهل
بيروت في بيئة نظيفة وسكن معقول وعمل لشبابها وشاباتها.