استقبل رئيس حزب الحوار الوطني النائب فؤاد مخزومي في مكتبه في وسط بيروت السفيرة
الأميركية إليزابيث ريتشارد. وتداول معها في الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية.

إثر اللقاء، قال مخزومي إن للولايات المتحدة دور أكيد في استقرار لبنان وفي دعم جيشه ومواصلة
تسليحه. واعتبر أن التوافق الدولي خصوصاً بين واشنطن وموسكو حول خطة لعودة النازحين
سوف يكون له انعكاسات إيجابية على الوضع في البلد، لا سيما على المستوى الاقتصادي والأمني.
كما أن لعودة النازحين مفاعيل إيجابية دولية وإقليمية.

من جهة أخرى، أكد أن إنجاز تشكيل الحكومة، وانطلاق عمل مجلس النواب ضرورة محلية
ودولية، مشدداً على أن أمام الحكومة ملفات لا تحتمل التأجيل مثل الكهرباء والنفايات والمياه
والأوضاع المعيشية والصحية والتأمينات الاجتماعية للمواطنين.

وكان مخزومي قد استقبل في مكتبه السفير الباكستاني أفتاب خوخير، في زيارة وداعية لمناسبة
إنتهاء مهامه. وبحث معه في أوضاع لبنان والمنطقة.