إلتقى رئيس حزب الحوار الوطني النائب فؤاد مخزومي رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، وتناولا
الأوضاع في لبنان والمنطقة.

إثر اللقاء، قال مخزومي إن الحديث تطرق إلى الانتخابات النيابية ونتائجها، والتحضيرات التي
تقوم بها بريطانيا في ما يتعلق بالبريكست. وأكد على أهمية العمل على تعزيز العلاقات اللبنانية -
البريطانية خصوصاً في التجارة والأعمال تمهيداً للمساهمة في إعادة إعمار سوريا. ودعا مخزومي
إلى تفعيل عمل لجنة الصداقة البرلمانية البريطانية - اللبنانية.

وقال مخزومي: بريطانيا تقف إلى جانب استقرار لبنان وتدعمه في قضاياه الملحة وفي مقدمها
ملف النازحين. وتابع: لقد دعوت السيدة ماي لدعم لبنان في ملفات التعليم والتكنولوجيا،
والاستفادة من خبرات المملكة في توسيع الآفاق أمام الإستثمار وجذب المستثمرين وفتح أسواق
العمل أمام الشباب وتعزيز التبادل التجاري والثقافي.

من جهة أخرى، رحب مخزومي بمبادرة موسكو لإعادة النازحين إلى بلدهم برعاية مشتركة مع
واشنطن. وقال إن الدعم الدولي في هذا الملف يطمئن النازح ويريح الداخل اللبناني، على كل
المستويات ويوحد صفوفه.