فؤاد مخزومي



- نحو تعزيز الشراكة مع اليونان وبين دول المتوسط
- تثمير العلاقات بين دول المتوسط يعزز الاستقرار في المنطقة ويدعم معالجة ذيول الحروب خصوصاً على مستوى اللجوء والنازحين
- دخول لبنان نادي الدول النفطية يحتم عليه تفعيل وتبادل الخبرات مع اليونان وبقية دول المتوسط

التقى رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس في أثينا ضمن جولة لقاءات مع مسؤولين يونانيين، وبحث معه في الأوضاع الإقليمية والدولية.

إثر اللقاء، ثمّن مخزومي العلاقات التي تربط اليونان بلبنان، لافتاً إلى أن هذه العلاقة تدعم التعاون الثنائي بين البلدين على مستويات عدة، ومؤكداً أن تثمير العلاقات بين دول المتوسط يعزز الاستقرار في المنطقة ويدعم معالجة ذيول الحروب، خصوصاً على مستوى اللجوء والنازحين. وقال إن تعزيز الشراكة بين دول المتوسط، يحتم الوقوف إلى جانب لبنان في المحافل الدولية خصوصاً في حل مسألة النازحين، ومساعدته في تحسين ظروف إقامتهم وعودتهم إلى بلادهم أيضاً.

ولفت إلى أن دخول لبنان نادي الدول النفطية يحتم عليه تفعيل وتبادل الخبرات مع اليونان وبقية دول المتوسط لاستثمار هذه الثروة بفعالية وجعل التنمية الاقتصادية والاجتماعية أهم أهدافها.