فؤاد مخزومي


- ثقتنا كبيرة بالرئيس عون وحكمته والتزامه روح الميثاقية
- عودة قريبة للرئيس الحريري واستئناف لدوره وصلاحياته
- الحفاظ على الدولة والمؤسسات مطلب وطني
- البلاد تحتاج إلى الهدوء والتمسك بالسلم الأهلي والوحدة الوطنية


زار رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا، وعرض معه التطورات الأخيرة بعد إعلان الرئيس سعد الحريري استقالته من رئاسة الحكومة.

إثر اللقاء، جدد مخزومي ثقته بحكمة الرئيس عون وقدرته على اتخاذ القرارات السليمة تحت سقف الدستور والتزام روح الميثاقية التي تحترم الطوائف جميعها وفي مقدمها الطائفة السنّية، في الأزمة الناشئة عن استقالة الرئيس الحريري.

وقال إن البلاد تحتاج إلى الهدوء والتمسك بالسلم الأهلي والوحدة الوطنية لأن أوضاع المنطقة حساسة ولبنان يقع في قلبها. واستطعنا خلال السنوات الأخيرة والحمد لله تحييد بلدنا عن الأزمات الإقليمية المتفجرة وفي ظل الرمال المتحركة التي تقف عليها المنطقة بأسرها.

وإذ كرر تمنياته بعودة الرئيس الحريري، متوقعاً عودة قريبة واستئناف دوره الوطني وصلاحياته وكذلك شراكته في اتخاذ القرارات المصيرية، أكد مخزومي أن الحفاظ على الدولة والمؤسسات مطلب وطني.