فؤاد مخزومي


- ندعو شباب حزب الحوار الوطني وشاباته إلى أوسع مشاركة في تشييع شهداء الجيش
- ذكرى الشهداء العطرة ستبقى المنارة التي تضيء طريق الوحدة الوطنية
- ضرورة مواكبة الحكومة لانتصارات الجيش بإحداث اختراق على المستوى الاقتصادي والمعيشي


جدد رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي العزاء بالعسكريين العشرة الذين قضوا على يد تنظيم "داعش" الإرهابي. وتوجه مخزومي بأحر التعازي إلى قيادة الجيش والمؤسسة العسكرية وذوي الشهداء واللبنانيين جميعاً، مؤكداً الدعم لجيشنا الباسل الذي انتصر في دحر الإرهاب عن جرود رأس بعلبك والقاع، وأعاد الأراضي كاملة إلى اللبنانيين.

وجدد تأكيده على أن ذكرى الشهداء العطرة ستبقى المنارة التي تضيء طريق الوحدة الوطنية أمام اللبنانيين، منوهاً بجهود المؤسسة العسكرية والقوى الأمنية في الحفاظ على أمن واستقرار لبنان، وداعياً الحكومة إلى مواكبة الجيش والقوى الأمنية بإحداث اختراق إيجابي على المستوى الاقتصادي والمعيشي للبنانيين. ودعا شباب حزب الحوار الوطني وشاباته إلى أوسع مشاركة في تشييع شهداء الجيش والوقوف إلى جانب ذويهم غداً في ساحة رياض الصلح، مؤكداً أن اللبنانيين لن ينسوا دماء شهداء الجيش في مختلف المعارك والميادين التي خاضوها ببسالة حفاظاً على أرض لبنان وكرامة أهله.