فؤاد مخزومي


- الجيش الذي دحر الإرهابيين عن أراضي لبنان يستوجب دعماً دولياً
- ضرورة دعم بريطانيا للحكومة اللبنانية والمساعدة في تدعيم الوضعين الاقتصادي والاجتماعي
- ضرورة مواصلة التعاون بين قوات "اليونيفيل" والجيش

استقبل رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي في مكتبه في وسط بيروت القائم بالأعمال البريطاني بن ويستنج، وعرض معه الأوضاع في ​لبنان​ والمنطقة.

إثر اللقاء، شدد مخزومي على أهمية العلاقات بين بريطانيا ولبنان، مثنياً على مواقف لندن الداعمة لاستقراره. ودعا إلى تعزيز قدرات جيشه في مواجهة الإرهاب، خصوصاً أن المواجهات التي خاضها الجيش اللبناني لا سيما في معركته الأخيرة التي انتصر فيها ودحر داعش عن أراضينا، وقواه الأمنية كافة في معاركها الاستباقية لمنع الإرهاب من التسلل أو الإقامة في البلاد تستوجب دعماً دولياً، من أجل السلام الذي تفتقده منطقتنا وكثير من عواصم البلدان في العالم. ودعا كذلك إلى الوقوف إلى جانب لبنان في المحافل الدولية لحل أزمة النازحين، ودعم الحكومة اللبنانية والمساعدة في تدعيم الوضعين الاقتصادي والاجتماعي بكل السبل الممكنة.

وكان مخزومي قد التقى نائب القائد العام لقوات اليونيفيل عمران رضا، وعرض معه الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية. وأثنى على دور قوات "اليونيفيل" في حفظ السلام وكل ما تقدمه للجنوب من أمن وخدمات صحية وثقافية وعلمية لأهاليه، داعياً إلى مواصلة التعاون بينها وبين الجيش.