فؤاد مخزومي



- تمنى أن لا تتأثر المساعدات الأميركية للجيش اللبناني بتخفيض الموازنة الأميركية
- مجابهة لبنان للإرهاب مشهودة وتستدعي دعماً دولياً ودعماً لاقتصاده ووقوفاً إلى جانبه لمواجهة تحديات النازحين أيضاً
استقبل رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي في بيت البحر السفيرة الأميركية اليزابيث ريتشارد. واستقبل كذلك السفير الباكستاني أفتاب خوخي.
وتداول خلال لقاءاته في الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية. وتمنى مخزومي أن تتواصل المساعدات الأميركية للجيش اللبناني ولا تتأثر بتخفيض الموازنة الأميركية. وقال إن مجابهة لبنان للإرهاب مشهودة وتستدعي دعماً دولياً في هذه المواجهة، ودعماً لاقتصاده ووقوفاً إلى جانبه لمواجهة تحديات النازحين أيضاً.
وكان مخزومي قد أبرق إلى رئيسة الوزراء تيريزا ماي، ووزير الخارجية بوريس جونسون، والسفير البريطاني في لبنان هيوغو شورتر، مستنكراً الاعتداء الإرهابي المجرم الذي طاول عدداً من المصلين قرب مسجد فينسبري في العاصمة البريطانية لندن، وأوقع ضحايا أبرياء.